العراقية يانار محمد تفوز بجائزة "رافتو" النرويجية لحقوق الانسان للعام 2016

العراقية يانار محمد تفوز بجائزة
ينار محمد

متابعات - عراقيات


فازت الناشطة العراقية يانار محمد الخميس (29 سبتمبر/ أيلول 2016) بجائزة مؤسسة رافتو النرويجية لحقوق الانسان لعام 2016 لعملها "بالنيابة عن السيدات والأقليات في العراق، الذي مزقته الحرب." وحصل على الجائزة  أربعة أشخاص فازوا ب‍جائزة نوبل للسلا
وبين موقع السومرية نيوز ان " الصحفية والباحثة يانار محمد (55 عاما)  تترأس منظمة حرية المرأة في العراق، التي تأسست عام 2003، وتتعاون المنظمة مع جماعات محلية للتوعية بشأن حقوق المرأة وتوفير أماكن إيواء لضحايا الصراعات المسلحة داخل البلاد.
واضاف الموقع ان هيئة مؤسسة رافتو صرحت أن "العنف الجنسي غالبًا ما يكون جزءا من خطط المعارك، والعراق أحد الأماكن العديدة التي يتم فيها التضحية بحقوق المرأة من أجل أهداف سياسية وعسكرية".

يُشار إلى أن الجائزة التي تبلغ قيمتها 20 ألف دولار، تأسست عام 1986 تخليدا لذكر الأكاديمي والناشط في مجال حقوق الانسان، النرويجي ثورولف رافتو، وتديرها مؤسسة رافتو. 
والجدير بالذكر أن تلك الجائزة فاز بها أربعة أشخاص فازوا بجائزة نوبل للسلام لاحقا، ومن بينهم الناشطة الحقوقية الإيرانية شيرين عبادي.
وسوف تتسلم الناشطة العراقية، يانار محمد الجائزة خلال حفل يقام في مدينة برغن النرويجية في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.


نبذة عن حياة يانار محمد

يانار محمد، وُلدت في بغداد لأسرة مسلمة متشددة اصطدمت فيها بالتقاليد التي ثارت عليها في ما بعد. كان جدها رجلًا يحظى باحترام من محيطه، لكن على الرغم من ذلك تزوج من الشقيقة الصغرى لزوجته السابقة في الـ14 من عمرها، وبالتالي كان حديثها مع جدتها في مراهقتها عن هذا "الزواج القسري" هو أول ما دفعها لتبني قضية حقوق المرأة.

التحقت يانار ب‍جامعة بغداد، وتخرجت عام 1984 حاملة شهادة بكالوريوس الهندسة، كما حصلت على درجة الماجستير من نفس الجامعة عام 1993. وقررت عائلتها الهجرة إلى كندا عام 1993.

بعد عودتها إلى العراق، أسست يانار منظمة حرية المرأة في العراق عام 2003، ونتيجة لجهودها حصلت على جائزة مؤسسة غروبر للدفاع عن حقوق المرأة عام 2008.

اخبار