ارتفاع نسبة زواج القاصرات في صفوف اللاجئين في المانيا

ارتفاع نسبة زواج القاصرات في صفوف اللاجئين في المانيا

كشفت إحصائية للسجل المركزي لشؤون الأجانب في ألمانيا عن ارتفاع نسبة زواج القاصرين في البلاد، فبلغت عدد الحالات حوالي 1475 معظمهم من المهاجرين.

ووفقا لموقع دويتش فيله، فقد جاء التقرير بطلب من حزب الخضر الألماني، وأشار إلى أن أغلب الحالات لفتيات حيث وصل الرقم إلى 1152 فتاة قاصر، يكون أغلب الأزواج من اللاجئين الذين فروا من الشرق الأوسط، وبعضهم أيضا من دول الاتحاد الاوروبي.

وتمثل سوريا العدد الأكبر للأزواج القاصرين إذ بلغ عددهم 664، ومن أفغانستان 157، والعراق 100، بالإضافة إلى الجنسيات الأوربية مثل بلغاريا 65، بولندا 41 ورومانيا 33 واليونان 32 حالة.

في حين أن أكثر من ثلثي حالات الزواج المسجلة تتراوح أعمارهم بين الـ16-18 ، كما يوجد 361 طفلاً لم يتجاوزوا سن الرابعة عشرة تم تسجيل زواجهم في ألمانيا حيث يعيشون حالياً.

ظهر زواج القاصرين كمعضلة في ألمانيا على أثر أزمة اللاجئين. ويحظّر القانون الألماني الزواج تحت سن الـ16 (على الرغم من وجود بعض الحالات الاستثنائية التي تسمح بهذا الزواج)، وينص القانون على أن كل زواج عُقد خارج ألمانيا يجب معاملته وفقاً للبلد الأصلي.

شكّل وزير العدل هايكو ماس الأسبوع الماضي فريق عمل من أجل التوصل لتشريعات لمعالجة هذه المشكلة. ودعا عدد كبير من النواب لحظر زواج الأطفال حتى إن كان قانويناً في بلد المنشأ، وذلك نظراً للحالات الكثيرة التي تم فيها إكراه الفتيات على الزواج من رجال كبار في السن.

المصدر: مصريات

اخبار