في كركوك: مسح ميداني لمشروع تعزيز فرص النساء المتضررات من النزاع في العراق

في كركوك: مسح ميداني لمشروع تعزيز فرص النساء المتضررات من النزاع في العراق

متابعات - عراقيات

اقام مكتب كركوك لجمعية الامل العراقية بمسح ميداني، ضمن مشروع تعزيز فرص العمل للنساء المتضررات من النزاع في العراق، وبالشراكة والدعم مع منظمة OXFAM) ) البريطانية.

نفذ المسح في محافظة كركوك والاقضية والقرى التابعة لها لاختيار المستفيدات من النساء (النازحات، والعائدات، والمجتمع المضيف والمهمشات بصورة عامة) حيث تم اجراء مقابلات مع (890) امرأة مستفيدة خلال شهري تموز واب من العام الجاري 2016.

اجري المسح في مناطق داخل المحافظة (حي العسكري 2 و1، والاسرى والمفقودين، والقادسية 2 و1) وقرية البشير ومركز قضاء داقوق والقرى التابعة لها (رزكاري، وسنور، ينكجة، عبد الله غانم، كرميان، افتخار، علي سراي، زنقر، خورز، دور عشائر)، وتم اختيارهم حسب معاير خاصة (ارامل، مطلقات، الزوج مفقود، الزوجة متروكة، الزوج او المعيل مريض او مقعد، بيوت فيها فقط النساء، عوائل متعففة جدا).

وسيتم في المرحلة القادمة من المشروع اختيار 300 امرأة من اللواتي تمت مقابلتهن للمشاركة في مشروع (توليد الدخل) أي يتم تمكينهن اقتصاديا للقيام بمشاريع صغيرة لتوليد الدخل عبر توفير بعض المستلزمات والمواد للبدء بالمشاريع، ويتم اختيار 300 امرأة للمشاركة في مشاريع (اجر مقابل عمل) أي يتم القيام بأعمال جماعية من قبل النساء اللاتي تم اختيارهن لتحقق نفع عام لمناطقهن لفترة محدودة.

يهدف هذا المشروع الى رفع المستوى الاقتصادي للنساء في مراحل النزاع والصراع والوصول الآمن لتحسين وضع المرأة والحد من الفقر وبناء قدرة النساء لإعالة عوائلهن في ظل الظروف والاوضاع الاقتصادية والامنية السيئة، واثناء مقابلة النساء في المسح الميداني تمت احالة العديد من النساء اللاتي لهن مشاكل اجتماعية وقانونية الى مركز الامل للارشاد الاسري من اجل توعيتهن وحل مشاكلهن.

 واجه فريق العمل العديد من التحديات اثناء القيام بالمسح مع المستفيدات المشاركات في المشروع ومنها:

- ارتفاع درجات الحرارة.

- ثقافة بعض العوائل التي تمنع مشاركة النساء في المشروع بالرغم من رغبة المراة في المشاركة وحاجة العائلة لمعيلة.

- عدم ثقة المرأة في نفسها في اتخاذ قرار المشاركة في المشروع، خصوصا في حالات غياب الزوج عن البيت.

- منع بعض العوائل النساء من المشاركة ابسبب حالتهن الاجتماعية، خصوصا إذا كانت المرأة مطلقة لان ثقافة المجتمع تمنع من عمل او خروج المراة المطلقة خارج البيت.

- منع رجال بعض العوائل النازحة من مشاركة المرأة في مشروع "اجر مقابل عمل" وموافقتهم فقط على العمل داخل البيت اي على المشاريع الصغيرة (توليد الدخل) والحصول على مبالغ نقدية.

- بعض النساء في القرى يطالبن بمشاريع ذات ميزانية كبيرة مثل الحصول على عدد من المواشي او الابقار لتربيتها وبيعها.

- عدم موافقة بعض العوائل على دخول فريق العمل الى البيت ومشاركة نساءها بالمسح بسبب انعدام ثقة هذه العوائل بالمنظمات التي تعمل داخل محافظة كركوك.

- تحسس بعض النساء بالنسبة لواحد من الاسئلة الخاصة باستمارة المسح الميداني.

وقد تم الانتهاء من المسح الميداني والذي يعد الأساس والمرحلة الأولى في مشروع اختيار المستفيدات من مشروع تعزيز فرص العمل للنساء المتضررات من النزاع في العراق في داخل محافظة كركوك.

وتجدر الإشارة الى ان نشاطات المشروع تستمر لغاية 31 اذار 2017 وسيستهدف تحسين الوضع المعيشي ل 600 امرأة من النساء المتضررات من النزاعات في العراق واللاتي يعانين من أوضاع اقتصادية صعبة، وذلك عبر القيام بمشاريع صغيرة مولدة للدخل وتوفير "عمل مقابل اجر" لفترة محدودة بما يخدم المناطق المستضيفة للنازحين ويحقق النفع العام، فضلا عن العمل على تطوير العلاقة والتنسيق وتأسيس لجان مجتمعية فاعلة ونشاطات أخرى على صعيد بناء القدرات لمجموعة من المنظمات، فضلا عن النساء المشاركات.

اخبار