وقفة تضامن في بغداد في ذكرى كارثة سنجار

وقفة تضامن في بغداد في ذكرى كارثة سنجار

متابعات - عراقيات

استكمالاً للوقفات والتظاهرات والفعاليات التي جرت استذكاراً لكارثه سنجار من المانيا ولالش وكوردستان العراق، قامت يوم 4 آب مجموعة من الناشطين المدنيين والشخصيات الادبية بوقفة تضامنية في بغداد، نضمها مركز آديان للتعايش السلمي بالتعاون مع جمعية الامل.

استهلت الوقفة بدقيقة صمت على ارواح شهداء العراق وضحايا داعش، ومن ثم قُدمت محاضرات ومداخلات عن الوضع الايزيدي وسنجار وعن حملة "اوقفوا الابادة الايزيدية"، مع الدعوة الى تفعيل هذه الحملة التي اطلقتها نادية مراد، خاصة في بغداد.

كذلك تم التطرق الى الوضع الامني والبعد الاستراتيجي لعمليه تحرير الموصل من قبل المحلل والخبير الاستراتيجي، د. امير الساعدي، قبل ان يفتح باب النقاش، حيث تم التاكيد على ضرورة التضامن والتعايش المشترك وعلى أن جريمة سنجار هي جريمة كل العراقيين وأن التضامن معها واجب وطني وانساني.

بعد ذلك تم عرض فيلم عن ( الفرمان الاسود) للمخرج الايزيدي (نوزات شيخاني) الذي اثر بشكل كبير في الحاضرين، ثم تم ايقاد شموع على ارواح الشهداء

اخبار