الغاء الايزيديين لاحتفالية أربعينية الصيف ودعوة لتحرير المختطفات

الغاء الايزيديين لاحتفالية أربعينية الصيف ودعوة لتحرير المختطفات

أكد مركز لالش الإيزيدي، الثلاثاء، إلغاء مراسم الإحتفال بعيد اربعينية الصيف بسبب الأوضاع التي تعيشها أتباع الديانة، مبينا أن مراسم العيد إنحصرت في إقامة الصلوات والدعاء من أجل السلام في العالم وتحرير المختطفات الإيزيديات من قبضة تنظيم "داعش".

وقال عضو الهيئة الإدارية للمركز شمو قاسم لـ السومرية نيوز، ان "المجلس الروحاني الإيزيدي قرر إلغاء مراسم عيد اربعينية الصيف لهذا العام بسبب الوضع المأسي الذي يعيشه الإيزيديون عقب سيطرة داعش على مناطقهم"، مشيرا إلى أن "مراسم العيد إنحصرت بإقامة دعوات من أجل السلام العالم وتحرير المختطفات الإيزيديات لدى داعش وإستعادة مناطقهم من تحت سيطرة التنظيم".

وأضاف قاسم ان "عيد اربيعينية الصيف يعتبر من الأعياد المهمة في الديانة الإيزيدية"، مبيناً أن "العيد يبدأ بعد أربعين يوماً من الصيام والعبادة من قبل رجال الدين الإيزيديين حصراً".

وتابع قاسم أن "مراسم هذا العيد تتم عادة في معبد لالش الإيزيدي لثلاثة أيام متتالية وسط مراسم دينية ودعوات من أجل الخير والسلام للعالم"، لافتاً إلى أن "الإيزديين يقدمون القرابين والخيرات إحتفاء بالعيد ويقصدون معبد لالش من مختلف المناطق لتقديم التهانيء للمجلس الروحاني ورجال الدين الإيزيدي".

وسيطر مسلحو تنظيم "داعش" مطلع شهر آب الماضي، على قضاء سنجار ذات الأغلبية الإيزيدية، حيث شهد القضاء عملية نزوح كبيرة تقدر بنحو400 ألف نازح منذ مطلع شهر آب الماضي عقب محاصرة عشرات الالاف الإيزيديين في سنجار فضلا عن ممارسة عمليات القتل والخطف الجماعي من قبل عناصر التنظيم ضد النساء والرجال الإيزيديين. ويحتفل أبناء الطائفة الايزيدية بسبعة أعياد سنوياً هي، سرسال، وروزين ئيزي، وجما، وجلى هافين، وجلى زستان، وبيلنده، وقوربان، وخضر إلياس، ويتراوح عدد أيام الاحتفال بها بين يوم واحد وسبعة أيام.

وقررت رئاسة حكومة إقليم كردستان، في العام 2009، اعتبار أيام الأعياد الرئيسة للطائفة الإيزيدية عطلة رسمية في المناطق التي تقطنها غالبية ايزيدية في الإقليم.

المصدر: السومرية نيوز

اخبار