دورة تدريبية في دهوك حول تفعيل دور الاعلام في التماسك الاجتماعي

دورة تدريبية في دهوك حول تفعيل دور الاعلام في التماسك الاجتماعي

عراقيات - ماري اسكندر عيسى

أقامت منظمة دعم الاعلام الدولي بالتعاون مع اتحاد الصحفيين في سهل نينوى دورة تدريبية لمدة ثلاثة أيام 24-25-26 من الشهر الجاري حول تفعيل دور الاعلام في التماسك الاجتماعي، شارك فيها عشرون صحفياً وصحفية من العراق واقليم كوردستان، واستضافتها منظمة هيومنتي في مقرها في دهوك.

قدم المدرب خضر دوملي تعريفاً للتماسك الاجتماعي ومقوماته، واستعرض أسباب التفكك الاجتماعي، وأسس الكتابة الصحفية وأخلاقيات المهنة، وقدم إرشادات لكتابة النص على وسائل التواصل الاجتماعي، وحدد سبعة نقاط يمكن من خلالها أن يكون الاعلام فعالاً في عملية التماسك الاجتماعي وهي:

-الترويج لمفاهيم التماسك الاجتماعي إعلاميا.

-دعم مبادرات المجتمع المدني التي تخص التماسك الاجتماعي من قبل الصحفيين والنشطاء الاعلاميين.

-مراقبة الحراك الاجتماعي للمجتمع وما يؤثر على التماسك الاجتماعي.

-تقديم المقترحات الخاصة بحل المشكلات والتحديات التي تقف عائقا امام التماسك الاجتماعي إلى الجهات ذات العلاقة.

-إشاعة ثقافة التنوع وتعزيز الامن الاجتماعي عبر مواد إعلامية.

-التشجيع على تعزيز ثقافة الانتماء فردياً ومؤسساتياً.

-الاشارة إلى قصص النجاح الخاصة بتعزيز التواصل المجتمعي بين المكونات المختلفة.

وأكد دوملي على ضرورة تواصل الصحفي مع المنظمات والاطلاع على تقاريرها لتوظيفها في التقارير الصحفية. وتم طرح تمارين عملية لمحاولة تطبيق المعلومات والارشادات على نصوص كتبها المشاركون والمشاركات.

وفي نهاية الدورة، وزَّعت الشهادات على المشاركين من قبل نائب رئيس اتحاد الصحفيين في سهل نينوى الاستاذ مهند بشير والاستاذ تامر الياس مدير منظمة هيومنتي.

اخبار