الجيش البريطاني يرفع الحظر المفروض على مشاركة النساء في خطوط المواجهة

الجيش البريطاني يرفع الحظر المفروض على مشاركة النساء في خطوط المواجهة

وكالات

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية الجمعة، أن الجيش سيرفع الحظر المفروض على مشاركة النساء في خطوط المواجهة، في قرار وصفه رئيس الوزراء ديفيد كاميرون بـ"الخطوة المهمة".

ويأتي إعلان هذا الأمر إثر دراسة تهدف إلى تحديد ما إذا كانت النساء قادرات من الناحية الجسدية على تأدية الخدمة في سلاح المشاة، وما إذا كان وجودهن يشكل خطرا على تماسك الوحدات، حسبما ذكرت فرانس برس.

وقال كاميرون في بيان،"من المهم أن تكون قواتنا المسلحة على مستوى عالمي، وأن تعكس صورة المجتمع الذي نعيش فيه"، قائلا إن "رفع هذا الحظر خطوة مهمة، ويتيح للقوات المسلحة الاستفادة القصوى من كل قدراتها وتوسيع الفرص المتاحة للنساء".

وسيتاح للنساء ابتداء من نوفمبر، الانضمام إلى اللواء الملكي المدرع العامل في مجال الدبابات والآليات العسكرية الأخرى.

وبحلول نهاية 2018، سيصبح بإمكان النساء الالتحاق بسلاح المشاة ومشاة البحرية الملكية، وبإحدى الكتائب التابعة لسلاح الجو المتخصصة في الدفاع عن المطارات.

وتمثل النساء حاليا 10% من الجيش البريطاني، وبدأت النساء قيادة طائرات مقاتلة تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني، وقمن بطلعات فوق العراق.

اخبار