في الديوانية وقفة نسوية للتضامن مع ذوي شهداء الكرادة

في الديوانية وقفة نسوية للتضامن مع ذوي شهداء الكرادة

عراقيات - نورا الزبيدي

نظمت عدد من النساء  في مدينة الديوانية يوم 8 يوليو الجاري 2016 وقفة  عزاء وتضامن مع ذوي شهداء فاجعة الكرادة التي حصلت  في الثالث من الشهر نفسه، في ساحة الساعة وسط المحافظة، حيث قمن بإشعال الشموع وحملن الاعلام العراقية.

بينت الصحفية ابتسام الصكبان لمجلة عراقيات " ان ماحدث في الكرادة  مؤخرا امر مفجع ومروع ، مأساة انسانية بمعنى الكلمة و للاسف ان حالات الانتهاكات الانسانية تكررت ومازالت تتكرر كثيرا ولا اعتقد انها ستنتهي، فلا توجد خطوات فعليه وجدية من المعنين تدل على ان العنف سينتهي في العراق قريبا".

واضافت الصكبان " ان الهدف من وقفتنا الاستنكارية لهذا اليوم هو عزاء ومواساة ذوي ضحايا شهداء الكرادة من النساء والاطفال والشباب الذي ذهبوا بلا ذنب. أردنا ان نوصل صوتنا للعالم من خلال هذه الوقفة المتواضعة التي كان مفترضا ان تكون بمكان الحادث الا ان ظروفنا وظروف بغداد حالت دون تحقيق ذلك واتمنى ان نكون قد اوصلنا رسالتنا ومشاعرنا الحزينة رغم البعد.

 وتبعت "اننا لم نبعث رسائل تهنئة ولم نتزاور فيما بيينا كما نفعل في كل عيد لان هذا العيد بالفعل كان "عيد شهيد" بامهات مفجوعات واباء تخنقهم غصة فراق الاهل و الاحبة. ولهذا اصرينا رغم قلة عددنا، ان نعبر عن موقفنا وحزننا وتضامننا مع الامهات المفجوعات ".

وطالبت الصكبان الجهات الحكومية العراقية والدولية  بضرورة التحقيق الجدي في حادثة الكرادة وايضاح حقيقة ما جرى ليطلع الجميع على المؤامرة التي استهدفت الابرياء، مثمنة في الوقت ذاته المبادرات الشبابية وذوي المهن الذين سارعوا لعرض خدماتهم المتنوعة ومساعدة منكوبي الكرادة.

اخبار