المرصد العراقي للحريات الصحفية يندد بالاعتداء بالعنف على صحفية

المرصد العراقي للحريات الصحفية يندد بالاعتداء بالعنف على صحفية
الصحفية تقوى حيدر

دعا المرصد العراقي للحريات الصحفية وسائل الإعلام كافة الى حماية العاملين فيها، مؤكدا ضرورة حماية الصحفيات خاصة اللاتي يتعرضن للاعتداءات والتحرش، فيما لفت الى تعرض مقدمة برامج للدفع والضرب وترك كدمات على يدها والتلويح بإنهاء خدماتها من قبل مديرها.

وقال المرصد في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إنه "يدعو وسائل الإعلام كافة الى حماية العاملين فيها والصحفيات خاصة اللاتي لا يجدن ظروفا طبيعية في الغالب ويتعرضن الى نوع من الاعتداءات والتحرش من قبل زملاء عاملين معهن، أو من مسؤولين لا يواجهون بعقوبات رادعة"، مبينا أن "مقدمة برامج تلفزيونية تعرضت للدفع والضرب والتلويح بإنهاء خدماتها من قبل مديرها في القناة الفضائية التي تعمل لحسابها".

وأضاف المرصد، أن "الصحفية تقوى حيدر علي التي تعمل مقدمة برامج في قناة فضائية محلية قالت للمرصد العراقي للحريات الصحفية، إنها واجهت محنة حقيقية عندما استدعيت الى مقر القناة التي تعمل فيها ببغداد هي وزملاء لها ظهيرة الأحد، وفوجئت بمجرد وصولها بمديرها المباشر يوبخ زميلة لها، وسألها على الفور عن سبب تأخرها، ثم دفعها بقوة سقطت إثرها على الأرض، وحين قامت قالت له، أنا لست خادمة لتدفعني ضربها ثانية على يدها وأسقطها أرضا"، مشيرا الى أن "آثار الضرب ما زالت على يدها، وحاول الاعتداء عليها لولا تدخل بعض العاملين في المبنى، وكان هددها بترك العمل وتسليم الباج الخاص بها الى إدارة القناة".

وتابع، أن "والدة تقوى اوداد الخزرجي أبلغت المرصد العراقي للحريات الصحفية، إنها فوجئت بهذا الاعتداء، وقد طلبت من مدير القناة مراجعة تسجيل كاميرات المراقبة في المبنى التي أظهرت بالفعل أن مدير تقوى دفعها أرضا وضربها ثانية".

ونقل المرصد عن والدة الصحفية قولها، إن "القانون لا يسمح بمثل هذا السلوك، وباشرت بإجراءات قانونية من خلال محام برفع دعوى قضائية لإعادة الاعتبار والمطالبة بعقوبات قانونية"، مشيرة الى أن "ابنتها تقوى تعمل في القناة منذ ستة أشهر وتبلغ من العمر 18 عاما وهي معروفة بسلوكها المنضبط واحترامها لمديريها وزملائها، والتزامها بمواعيد عملها".

يذكر أن مرصد الحريات الصحفية يصدر بين الحين والآخر بيانات تدين الاعتداء على الصحفيين العراقيين، مؤكدا ضرورة محاسبة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة.

المصدر: السومرية نيوز

اخبار