فيان دخيل تعلن عن نجاة ايزيديتين من قبضة داعش في الفلوجة

فيان دخيل تعلن عن نجاة ايزيديتين من قبضة داعش في الفلوجة

أعلنت فيان دخيل النائبة البرلمانية عن الأقلية الإيزيدية في العراق أن القوات العراقية أنقذت امرأتين من النساء الإيزيديات كانتا أسيرتين لدى تنظيم "داعش" الإرهابي في الفلوجة.

وتقدمت النائبة فيان دخيل الثلاثاء 31 مايو/ أيار بالشكر إلى الجيش العراقي ووزير الدفاع خالد العبيدي لإنقاذه المرأتين، وذلك من خلال تغريدة على حسابها في "تويتر" وكتبت "أدعو لإنقاذ الباقين".

وتشن القوات العراقية منذ أيام هجوما شاسعا على الفلوجة لتحريها من سيطرة "تنظيم "داعش"، حيث وصلت القوات إلى مشارف للفلوجة يوم الاثنين ولكنها واجهت مقاومة أثناء الليل وتوقفت.

يذكر أن مسلحي تنظيم "داعش" اجتاحوا منطقة سنجار شمال غرب العراق، خلال صيف عام 2014، وقاموا بأسر أكثر من خمسة آلاف يزيدي أغلبهم من النساء والأطفال.

ومنذ ذلك الوقت فر أكثر من ألفي يزيدي أو أُفرج عنهم بعد دفع فدية أو جرى إنقاذهم إلا أنه لا يعرف أي شيء عن الباقين.

ونقل الأسرى الإيزيديون إلى بلدات ومدن في مناطق مختلفة يسيطر عليها التنظيم في العراق وسوريا بما في ذلك الرقة والموصل معقلا التنظيم.

ويعتبر التنظيم المتشدد نساءا وفتيات الأقليات غير المسلمة ومنها الإيزيدية اللواتي يأسرهن "سبايا" خلال غزواته.

اخبار