مهاجرة عراقية تبيع الخبز في اليونان من أجل البقاء على قيد الحياة

مهاجرة عراقية تبيع الخبز في اليونان من أجل البقاء على قيد الحياة

سامية هديب مهاجرة عراقية تسكن في مخيم «ايدوميني» في اليونان، لجأت الى بيع الخبز من أجل كسب قوت يومها بعد نفاد مالها، فيما اضطر الفلسطيني رضوان كيكو الذي يسكن نفس المخيم، الى بيع الفواكه والخضروات من أجل «البقاء على قيد الحياة».

وتبيع ســامية نحو 100 قطعــة مــن الخبــز يوميــاً فــي مخيــم «إيــدومينــي»، الذي ظهر قبل أربعة أشهر وتسكنه مجموعة أغلبها من سوريا والعراق وأفغانستان.

وقالت ابنة سامية وتدعى سافين لوكالة «رويترز»، «لم يكن لدى والداي أي خيار عندما نفد مالنا قبل بضعة أسابيع، واضطرا لعمل شيء ما لجلب دخل».

أما المواطن السوري رائد النبطي فهو يعيش في «إيدوميني» منذ ثلاثة أشهر بعد أن وصلت أسرته إلى ألمانيا.

وخلال الأيام العشرة الأخيرة يطهو رائد الفلافل من أجل البقاء على قيد الحياة في كوخ صغير من البطاطين، وقال «نفد مالي واحتجت لعمل شيء ما».

الفسلطيني رضوان كيكو ذو الـ29 ربيعاً الذي كان يعيــش في دمشق قال إنه اضطر «لبيـع الفـاكهة والخضروات حيث يشتريهـا من الغجر اليونانيين من أجل البقاء على قيد الحياة وشراء ما تحتاج إليه والدته المريضة بداء السكري من الإنسولين».

وأضاف «الحياة هنا مريعة، فليس لدينا ماء نقي وليس لدينا مال والطعام ليس طيبا ولا يكفي الجميع».

المصدر: رويترز

اخبار