اللاجؤون العراقيون في تركيا يتعرضون للابتزاز والاستغلال

اللاجؤون العراقيون في تركيا يتعرضون للابتزاز والاستغلال

أكد ممثل إتحاد اللاجئين العراقيين في تركيا روز عزيز، الأحد، أن المئات من العراقيين في تركيا يواجهون أوضاعا إنسانية صعبة بسبب إغلاق تركيا حدودها مع أوروبا، مبينا أن العديد من اللاجئين يتعرضوا لعمليات الإبتزاز والإستغلال.

وقال عزيز لـ السومرية نيوز، إن "الآلاف من اللاجئين العراقيين يواجهون أوضاعا إنسانية صعبة في تركيا بعد إغلاق تركيا حدودها مع الدول الأوربية"، مبينا أن "العديد من اللاجئين العراقيين نفذت أموالهم ولا يستطيعون توفير أبسط الإحتياجات اليومية لهم".

وأضاف عزيز أن "العديد منهم تعرضوا لعمليات الإبتزاز والإستغلال"، مشيرا إلى أن "مكاتب الأمم المتحدة في تركيا لم ترد على طلبات أغلبية طالبي اللجوء العراقيين لحد الآن".

وتابع عزيز أن "اللاجئين العراقيين تعرضوا للإحباط لصعوبة حصولهم على حق اللجوء في بلد آخر"، لافتا إلى أن "العديد منهم قرروا العودة إلى بلدهم خصوصا بعد الإنفجارات وتدهور الوضع الأمني في تركيا".

وكان ممثل إتحاد اللاجئين العراقيين في تركيا روز عزيز كريم أعلن 23 كانون الثاني 2016 عن غرق 65 مهاجرا من أهالي إقليم كردستان في بحر إيجة لدى محاولتهم التوجه إلى أوروبا بطرق غير رسمية.

وشهدت الأشهر الماضية عدة حوادث غرق المهاجرين في بحر إيجة بين تركيا واليونان فضلا حالات الإختناق والفقدان التي تعرضت لها المهاجرون.

المصدر: السومرية

اخبار