رابطة المرأة العراقية تندد بضعف التمثيل النسوي في حكومة التكنوقراط

رابطة المرأة العراقية تندد بضعف التمثيل النسوي في حكومة التكنوقراط
اللجنة التنفيذية لرابطة المرأة العراقية

عقدت اللجنة التنفيذية لرابطة المرأة العراقية اجتماعها الدوري الخميس 7 نيسان 2016 على قاعة نزيهة الدليمي بمقرها في بغداد وبمشاركة سكرتيرات الفروع ( كربلاء ، كركوك ، النجف ، الديوانية ، واسط ، ذي قار، بابل، ،البصرة، العمارة ) وعضوات السكرتارية العامة.

الاجتماع ناقش برنامج العمل واقراره والذي تضمن مناقشة الاوضاع السياسية وتأثيرها على النساء، والدور الذي تلعبه المرأة العراقية ومشاركتها في الحركة الاحتجاجية والمطالبة بالاصلاحات الشاملة دون المراوغة والالتفاف وبدءاً بالتغيير الحكومي المبني على اسسه الصحيحة بعيداً عن نهج الاقصاء والتهميش والمحاصصة الطائفية بما يساهم في تذليل الصعوبات التي تواجهها العملية السياسية مرورا بملف الفساد الذي يتطلب محاسبة الفاسدين ومحاكمتهم واعادة الاموال المنهوبة، وصولا الى قضاء مستقل خال من الفساد لتحقيق العدالة الاجتماعية وتوفير الخدمات والعيش الكريم للمواطنين كافة.

الاهتمام باوضاع النازحات والارامل

هذا وجرت مناقشة الاوضاع الامنية والانتصارات التي يحققها الجيش والحشد والبشمركة في حربهم مع داعش لتحرير المدن العراقية المغتصبة، واستمرار الارهاب وزعزعة الامن الداخلي وعودة استهداف الارواح البريئة، والتي أثرت وبشكل مباشر على حياة الملايين من النساء والفتيات سواء كنازحات، يحتجن لتأمين وتوفير احتياجتهن الخاصة او كأرامل ومعيلات لأطفالهن يحتجن الى اجراءات سريعة توفر الحياة الكريمة لهن ولأسرهن.

وتدارست عضوات اللجنة التنفيذية تقارير الفروع التي سلطت الضوء على الوضع التنظيمي والاداري والمالي لكل فرع وأبرز الانشطة والفعاليات والعلاقة مع المنظمات والجهات الحكومية وآليات التنسيق والتعاون والتي تؤدي الى تطوير العمل وبناء القدرات بما يوسع من دور المنظمات واهميته كقوة ضاغطة تهدف الى تحسين الاداء الحكومي في الادارات المحلية ومعالجة سوء الخدمات وفي كافة الجوانب الصحية والتعليمية والرعاية الاجتماعية والبيئية والخدمية كالماء والكهرباء.

دعم وتطوير الحراك الاحتجاجي والمدني

هذا واختتم الاجتماع اعماله بجملة من القرارات والتوصيات التي أكدت على ابرز المؤشرات، والتي اهمها استمرار نهج التهميش وضعف التمثيل النسوي في حكومة التكنوقراط المرتقبة، واهمية توحيد الجهود وتظافر الارادة النسوية لدعم وتطوير الحراك الاحتجاجي والمدني، والاهتمام بالانشطة الجماهيرية واقامة اللقاءات المناطقية لخلق تواصل فعال مع الهيئات العامة للفروع والجهات ذات العلاقة والاهتمام بالانشطة الجماهيرية كالمنتديات الثقافية والمشاريع الهادفة كمكتبات الطفل لأهميتها في نشر الوعي بالكثير من الحقوق الانسانية.

اخبار