نجوى كرم تثير ضجة عبر آرائها "الرجعية" عن المرأة

نجوى كرم تثير ضجة عبر آرائها

أثارت تصريحات الفنانة نجوى كرم حول حقوق المرأة في أحد اللقاءات التلفزيونية الخاصة ببرنامج "شط بحر الهوى" الكثير من الانتقادات من النساء اللواتي استهجن وتفاجأن بما قالته شمس الأغنية اللبنانية، وفيما اعتبرن كلامها بمثابة دعوة إلى عبودية الرجل للمرأة، استغربن كيف يصدر مثل هذا الكلام من فنانة صدحت للحب والجمال.

أما تصريحها بشأن حقوق المرأة فقد قالت المطربة اللبنانية، "لا أحب أن تزيد حقوق المرأة عن حدها لأنها تصبح بخطر، ولا أحب رجولية الرجل أن تضعف عن حدها فنصبح بخطر".

وأكدت كرم في حديثها ضمن البرنامج، "أنها تخاف أن يقوم الرجل بواجبات المرأة التي يجب عليها أن تقوم بها كالعناية بالأطفال أو الطبخ".

ثم أضافت نجوى كرم أن على المرأة أن تعمل كي تثبت نفسها وليس "لتعبي وقتها" وشددت أنها ضد المرأة التي تقول أنها تريد أن تعمل كي لا تضجر، أو تملأ وقتها فقط، بل لأنها تريد أن تساعد أو تساند زوجها، فهي كمغنية عملها كامرأة لا يمكن أن يشعرها بالضجر فعليها أن تطبخ وان تنظف ولا يجب أن تدير أعمال "الخدم والشوفير" وفي حال كانت إمكانيات زوج المرأة متمكنة يجب عليها أن تكون في قمة أنوثتها وجمالها أمام مشروع الحياة كي تستطيع أن تربي جيلا صالحاً ولا يجب ان تدعه للعاملة في المنزل.

وختمت نجوى كرم كلامها معتذرة من كل امرأة قد تخالفها الرأي لأن هناك أزمة هذه الايام، على حد تعبيرها.

وأشارت التعليقات النسوية على مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن نجوى كرم تريد من المرأة أن تتخلى عن حقوقها، وتتبع الرجل وتعمل فقط من أجل الرجل، وأنه لا يجب على شخصية عامة ومرموقة ومحبوبة أن تدعو إلى أن تتكلف المرأة كل أعباء الحياة وحدها.

وقد وصلت الانتقادات إلى حد الغضب فيما قامت الفنانة نجوى كرم بتوضيح تصريحاتها وقالت إن النساء فهمن كلامها بطريقة خاطئة، ونشرت بيانا عبر صفحتها على تويتر قالت فيه عن المرأة "هي عامود فقري لتأسيس عيلة عظيمة، وعينا ع إنّو البيت هوِّ إمّ المدرسة، هي إمّ ووراء كلّ رجل عظيم امرأة، مش يضيع التّوازن ويصير شغلها لتعبايِة فراغ".

اخبار