في اربيل: دورة تدريبية حول الحرية الدينية والمعتقد

في اربيل: دورة تدريبية حول الحرية الدينية والمعتقد

ماري اسكندر عيسى

تعزيزاً وحمايةً للحرية الدينية والمعتقد في العراق وبالتعاون والتنسيق بين منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة هارد واير الامريكية، انعقدت   في اربيل الدورة الثانية لتدريب المدربين في الحرية الدينية والمعتقد في العراق واقليم كوردستان خلال ثلاثة أيام 17-18-19الشهر الجاري 2016. جاءت الدورة تكملة للدورة الأولى أواخر العام 2015 والتي شارك بها أكثر من ستين شخصاً أكاديمياً وصحفياً وجامعياً.

قامت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي باستعراض التقرير السنوي للمنظمة عن الانتهاكات لحقوق الانسان التي تعرض لها أهالي سنجار وسهل نينوى من مسيحين وايزيديين وشبك وغيرهم، في أمسية أقيمت على هامش الدورة في مساء اليوم الثاني، حضرها أكثر من ثمانين مدعواً من رجال الدين المسلمين والمسيحيين وممثلين عن الاقليات وعدد من الصحفيين والاعلاميين.

ونوهت السيدة باسكال وردا أن الانتهاكات لحقوق الانسان في العراق تم رصدها من قبل لجنة مختصة عبر اللقاءات الميدانية مع الضحايا الناجين وأهاليهم. وأشارت ايضا إلى قانون البطاقة الوطنية الذي وقفت حمورابي ضده.

وأضافت أن منظمتها اجتهدت كثيراً لإيصال التقرير للاتحاد الاوربي، وللخارجية الامريكية، وأنها سعيدة بالاعتراف رسمياً في الكونغرس، مؤخراً بأن ما حصل مع الايزيديين هو إبادة جماعية، لأن هذا يعني حفظ حقوق الضحايا.

ومن جهته، أكد المدرّب وليام وردة أن هناك سعيا في حمورابي لعلاج المواضيع وليس إثارتها، ولهذا حصلت المنظمة في عام 2012 على جائزة دولية، وهي بصدد تدريب فريق آخر مختص بالتوثيق والرصد ليغطي كامل العراق.

وفي نهاية استعراض التقرير، قدم ستة من المتدربين من طوائف مختلفة شهاداتهم الشخصية عن الفائدة التي حصلوا عليها من تدريبهم على حرية الاديان وكيف وظفوا ما تعلموه في حياتهم اليومية.

اخبار