ناجية من داعش: "اسواق بيع وشراء النساء الإيزيديات في الرقة أشبه بسوق المواشي"

ناجية من داعش:

أكدت إحدى الناجيات الإيزيديات من قبضة "داعش"، الثلاثاء، أن أسواق بيع وشراء النساء الإيزيديات لدى التنظيم أشبه بسوق المواشي، مبينة أن مسحلي التنظيم كانوا يمارسون مع الإيزيديات أبشع الممارسات اللا إنسانية.

وقالت الناجية زهرة شمو (اسم مستعار ) والبالغة من العمر 34 سنة لـ السومرية نيوز، "كنا أسرى لدى داعش في منطقة بمحافظة الرقة السورية"، مبينة أن "مسلحي التنظيم كانوا يتعاملون معنا بأبشع الممارسات اللا إنسانية".

وأضافت شمو أن "عمليات البيع والشراء بالنساء الإيزيديات كانت علنية"، لافتة إلى أن "اسواق بيع وشراء النساء الإيزيديات في الرقة أشبه بسوق المواشي".

وتابعت شمو أنه "تم إنقاذنا من قبضة داعش بدعم من حكومة إقليم كردستان"، داعية المجتمع الدولي الى "تحمل مسؤوليته والتحرك لإنقاذ المحتجزين الإيزيديين من قبضة التنظيم".

وأعلن مسؤول مكتب شؤون المختطفين الإيزيديين حسين قائيدي، أمس الإثنين (14 اذار 2016)، تحرير 19 مختطف من قبضة "داعش" بينهم خمسة نساء و14 طفلا.

يذكر أنه بحسب مصادر مكتب شؤون المختطفين الإيزيديين أن أكثر من 3800 شخص إيزيدي مازال محتجز لدى "داعش" أغلبهم من النساء، فيما تم تحرير نحو 2417 مختطفا منذ سيطرة التنظيم على قضاء سنجار في 3 آب 2014.

المصدر: السومرية

اخبار