قرار في غزة بضرورة وجود محرم مع النساء اللواتي يتدربن على قيادة السيارات

قرار في غزة بضرورة وجود محرم مع النساء اللواتي يتدربن على قيادة السيارات

إيمان ربيع

أصدرت حركة حماس التي تدير قطاع غزة، قرارًا يقضي بوجود محرم مع أي فتاة أو امرأة تتدرب على قيادة السيارات على يد مُدرب رجل.

ووفقًا للتقرير الذي أعدته فضائية "فرانس 24"، فإنه منذ أيام قليلة أوقفت مباحث غزة مدرب يدعى محمد السيد لعدم وجود محرم في السيارة أثناء تدريبه إحدى الفتيات وسُحبت منه رخصة القيادة وعادت إليه عندما وقع تعهدًا بعدم تدريب أي فتاة بدون وجود محرم معها.

ومن جانبه قال محمد السيد، مدرب قيادة، إن هذا القرار بمثابة تعقيد للمدرب ومدارس تعليم القيادة لأننا مدربين ولسنا قادمين من الشوارع ولدينا شهادات حسن سير وسلوك بناءًا على طلب من وزارة المواصلات، مضيفا أن أي مدرب يتم الإمساك به مخالفًا لقواعد السياقة يتم معاقبته فرديًا هو ومدرسته التابع لها ولا يتم العقاب جماعيًا.

وأضاف التقرير، أن غالبية النساء اعتبرن أن هذا القرار يعد بمثابة انتهاك لهن وانتهاكًا لحريتهن، وأن التجاوزات الأخلاقية لبعض المدربين كانت السبب في تعميم قرار وجود محرم مع الفتاة حسب مباحث غزة، وأن مراكز شؤون المرأة ترى أن القرار ما هو إلا مقدمة لقرارات أخرى مجحفة بحق المرأة.

ووصفت  دعاء مزهر، إحدى الفتيات اللاتي يتلقين دروس في القيادة، الالقرار بقولها: "الأمر صعب وتعدي على الشخصية، وليس لطيفًا أن يأتي أحد الأشخاص ويوقف أحد المدربين لمجرد أنه يعلم الفتاة القيادة بمفرده في السيارة.

وقال جبر رضوان، مدير مدارس للقيادة في غزة، "بقرارهم هذا شككوا في نزاهتنا ومصداقيتنا وبشرفنا وأصبحت مدارس تعليم القيادة مشبوهة، وأن هذا القرار سيؤثر على المهنة والرزق".

المصدر: مصريات

اخبار