31 ألف امرأة حامل تعيش في مناطق يسيطر عليها تنظيم داعش

31 ألف امرأة حامل تعيش في مناطق يسيطر عليها تنظيم داعش

وكالات

في تقرير لمؤسسة QUILLIAM البريطانية لمحاربة التطرف، اتضح أن أكثر من 31 ألف امرأة حامل تعيش في مناطق يسيطر عليها تنظيم داعش حالياً.

وذكر التقرير أن هذا الرقم الكبير ليس عشوائياً، وإنما مخطط له في إطار خطط داعش طويلة المدى، تهدف إلى تربية وإعداد هؤلاء الأطفال منذ الصغر، على التطرف والإرهاب.

غير أن هؤلاء الأطفال لن يتلقوا النصيب ذاته من التعليم في مؤسسات داعش، فالبنات منهم بحسب التقرير يبقين في المنازل حيث يتعلمن فقط رعاية الأزواج.

وقالت مصادر من الأمم المتحدة إن العنصر النسائي بات يمثل 30% من عدد المقاتلين الأجانب المنتمين إلى التنظيم.

هذا وازداد كثيرا عدد الفتيات القاصرات اللواتي أقسمن الولاء لداعش على صفحات الإنترنت.

 وكشف تقرير نشره المركز الليبي لدراسات الإرهاب مطلع الشهر الجاري، أن 3% من عناصر "داعش" في ليبيا هم من النساء اللواتي جاءت أغلبهن من دول الجوار مثل تونس، والجزائر، والسودان، وتشاد، ومالي.

واليوم الإيزيديات اللواتي تمكنّ من الهروب من أقفاص داعش، يسجلن أسماءهنّ في مكتب تأسس لمساعدة النساء اللواتي تعرَضن للتعذيب يوميا.

وخطف في عام 2014 عناصر داعش 6255 امرأة إيزيدية، لم يعد منهن سوى ألفين 2417 امراة.

اخبار