بيان رابطة المرأة الكوردستانية بمناسبة 8 آذار و10 آذار

بيان رابطة المرأة الكوردستانية بمناسبة 8 آذار و10 آذار

إذ يحتفي شعبنا الكوردستاني أسوة بشعوب العالم في الثامن من آذار يوم المرأة العالمي، وفاءً للتضحيات التي قدمتها وتخليداً للمكتسبات التي حققتها المرأة والحركات النسوية في العالم من اجل تمكين المرأة ومساواتها بالرجل. كما تحتفي رابطة المرأة الكوردستانية، وتزامناص مع الذكرى (64) لتأسيس رابطتنا في العاشر من آذار لعام 1952. كما نجدد عهدنا بهذه المناسبة بالوقوف جنباً إلى جنب سائر المنظمات النسائية وتواصل النضال في الحراك الاجتماعي لنيل الحقوق السياسية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية للمرأة الكوردستانية، كما ساهمنا وسوف نساهم في النضال الوطني والقومي من أجل تحقيق حق تقرير المصير لشعبنا الكوردستاني.

تمر بلادنا بفترة مأساوية هي الأصعب منذ قرون لم تخل من قتل وسبي ونهب وسلب وبيع ونزوح وهي من أبشع جرائم العصر التي تعرضت لها نسائنا اليزيديات  بسبب التمييز الديني والجنسي التي ارتكبتها دولة الخلافة الاسلامية في العراق والشام داعش، رغم التطورات التي حدثت والمكتسبات التي حققتها المرأة الكوردستانية، من تعديل قانون الأحوال الشخصية لصالح المرأة الكوردستانية، وسن قانون جديد للحد من العنف الاسري لكنهن يتعرضن إلى أشكال مختلفة من العنف كالاعتداء، والضرب والاغتصاب والتشويه والاساءة والتمييز والقهر والاستغلال وحتى القتل غسلا للعار. وهذا ما يشكل انتهاكاً فظيعاً لحقوق الانسان .

إننا في رابطة المرأة الكوردستانية جنباً إلى جنب الاتحادات النسائية ومنظمات المجتمع المدني، نتعاهد بتواصل العمل والاستمرار على مسيرتنا النضالية والعمل إلى حين تحقيق الأهداف التي ضحت من اجلها المرأة العالمية، وسنواصل العمل من اجل:

-تذليل كافة أنواع التمييز الجندري الذي ينتجه المجتمعات المختلفة باختلاف الزمان والمكان. وتثبيت حقوق المرأة في دساتير الدول.

-إلغاء وتعديل جميع القوانين المخالفة للائحة حقوق الانسان، وتلك التي تستهين بدور المرأة ومكانتها بالمجتمع او تشرع التمييز ضدها.

-دعم جهود المرأة للحصول على فرص عمل وضمان تمكينها واستقلالها الاقتصادي.

-تأمين فرص مناسبة لمساعدة المرأة في تحمل اعباء تربية الاطفال مع الرجل، من خلال فتح دور الحضانة ورياض الأطفال ودور مناسبة للاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة .

-ضمان المشاركة الفعالة للمرأة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. وزيادة نسبة حصتها إلى 30% كحد أدنى من اجل التوازن في النوع الاجتماعي، وانسجامها مع مضامين قرار مجلس الأمن 1325 لضمان مشاركة النساء بشكل أوسع في الحكومة والبرلمان ومجالس المحافظات ، وداخل الأحزاب وكل مواقع صنع القرار، معتمدين على الكفاءة العالية.

تحية لكل النساء في جميع بلدان العالم في الثامن من آذار، يومنا العالمي.

تحية للام والعاملة والفلاحة....تحية للأرامل والمطلقات، وهن يواصلن طريق الصبر والمثابرة ليرسمن ابتسامة الفرح على وجوه اطفالهن رغم صعوبة الحياة.

تحية إجلال واحترام لشهيدات الحركة النسوية اللواتي وهبن أرواحهن للحرية والعدالة، موقدين لهن شموع الحب استذكاراً وبعض وفاء.

المجد للثامن من آذار عيد المرأة العالمي.

عاشت الذكرى الرابعة والستون لتأسيس رابطة المرأة الكوردستانية...

اخبار