ايفان عبد الله: صناعة الصابون مشروعي وعملي الخاص
11/01/2021
ايفان عبد الله: صناعة الصابون مشروعي وعملي الخاص

تعشق الشابة ايفان عبد الله (25 عامًا) من محافظة ديالى منذ طفولتها الرسم والتقاط الصور الفوتوغرافية القديمة، كما تهوى تحويل الصور القديمة لرسومات بورتريه، وبتقادم الأعوام طورت موهبتها حتى أصبحت انتاجاتها مميزة ويشار لها بالبنان.

تقول ايفان لمجلة "عراقيات": اسلوبك وطريقتك باستثمار موهبتك وكيفية تطويرها هي ما تميز موهبة كل شخص عن الاخر لاسيما تلك المواهب المتشابه التي قد يمتلكها أي شخص، وانا ارسم واصور كهواية تجلب لي السعادة.

تابعت: اما مجال عملي فهو صنع الصابون، فأنا وعائلتي عُرِفنا باستخدام الاعشاب والزيوت الطبيعية لعلاج الشعر ولحل مشكلات البشرة المختلفة، وساعدتني دراستي الجامعية "هندسة مواد" أن تزيد معرفتي نوعا ما عن اساسيات صنع الصابون، وعندما تخرجت قررت ان يكون لي مشروعي الخاص وهو صناعة الصابون بعدما جربت منتجاتي الصغيرة على الاهل والأصدقاء ولاقت استحسانهم الكبير، مما حفزني لانطلق نحو كسب رزقي عن طريقه.

وتضيف: احلم أن يكون لي معملي الخاص، وانا اعمل على تحقيقه منذ الان ولن يقتصر على صنع الصابون فقط بل وصنع الكريمات والشامبوهات من الأعشاب والزيوت الطبيعية.

واخيرًا اقول للمرأة العراقية: اتركي كلمة " ما اكدر" و"ما عندي فرصة" لان الحياة هي الفرصة واذا لم نستثمرها لن نحقق ما نحبه ونتمناه، اهتمي بتعليمكِ واكتشفي موهبتكِ وطوريها فهي قد تكون مصدر رزقكِ ومستقبلكِ الجميل.."

 

عراقيات – رغدة صلاح