قطع مبرمج على غرار الماء والكهرباء .. الحكومة تراهن على "الانترنت" لاخماد التظاهرات
07/11/2019
قطع مبرمج على غرار الماء والكهرباء .. الحكومة تراهن على "الانترنت" لاخماد التظاهرات

عادت خدمة الانترنت مجددا الى العراق ،صباح اليوم الخميس، بعد انقطاعها منذ يومين .وافادت مصادر مطلعة  إن “الحكومة تنوي قطع خدمة الانترنت عند الساعة 1 ظهراً، وذلك بعد اعادته الى الخدمة في الساعة الـ10 صباحاَ”.

وكانت السلطات العراقية قد قطعت خدمات الإنترنت من قبل في مواجهة موجة الاحتجاجات التي اخذت بالتصاعد بقوة في بغداد والمحافظات الجنوبية.

 

خسائر تتجاوز 1.3 مليار دولار

هذا وقدرت شركة “نت بلوكس” خسائر قطع الإنترنت على الاقتصاد العراقي بنحو مليار و358 مليون دولار خلال شهر أكتوبر/ تشرين اول الماضي.

وتمثل هذه الخسارة ما يقرب من 0.5 من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، بحسب تقرير “نت بلوكس” المتخصصة في مراقبة خدمات الإنترنيت.

وقالت الشركة في تقريرها إنه اتضح من البيانات الاقتصادية إن “أكبر خسارة اقتصادية فردية لم تنجم عن انخفاض الإنتاجية أو نقص العمالة، وإنما من تشويش الحكومة على شبكة الإنترنت الخاصة بها”.

وكانت وكالة فرانس برس قد أشارت في تقرير لها إلى تعرض الكثير من النشاطات التجارية لخسارات قدرت بآلاف الدولارات بسبب انقطاع الإنترنت، وكانت فئة التجار الصغار هي الأكثر تعرضا للخسائر، في ظل غياب شبكات الاتصالات وفشل المعاملات التجارية.

وقال نشطاء إن الخدمة قد بدأت تعود بشكل متقطع في بعض المدن، فيما أشارت “نت بلوكس” الثلاثاء الماضي إلى أن الخدمة تعمل بنسبة 30 بالمئة من كامل طاقتها.

وكانت “نت بلوكس” قد أعلنت أن العراق قطع الاتصال بالشبكة العنكبوتية في بغداد وعدد من المدن العراقية الأخرى، في ظل استمرار الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وانخفضت الاتصالات الوطنية إلى ما دون 19 في المئة، ما أدى إلى عزل عشرات الملايين من المستخدمين العراقيين عن الشبكة العالمية.