سكان غرب الموصل يبدأون في إزالة الأنقاض وإصلاح أحيائهم
01/08/2017

بدأ بعض سكان غرب الموصل في إزالة الأنقاض من الشوارع وإصلاح الخدمات الأساسية والمنازل التي لحقها الضرر بعد تسعة أشهر من القتال.

وحسب تقرير لرويترز، فقد شرع المئات من المواطنين في العودة إلى منازلهم بعد عودة المدينة إلى قبضة الحكومة فيما بدأ عمال في إصلاح خطوط الطاقة ورفع الحطام من الشوارع.

لكن غياب الخدمات الرئيسية منع كثيرين آخرين من العودة. وقال عضو في هيئة الصرف الصحي في نينوى إن القتال تسبب في إلحاق الضرر بنحو 80 بالمئة من شبكة الصرف فيما تتضاءل احتمالات وصول الدعم والأموال اللازمة لإصلاحها.

وترك تنظيم (داعش) خلفه في الموصل قنابل ومتفجرات محلية الصنع داخل المنازل والمدارس والمساجد والشوارع رغم أن قوات الأمن طهرت المناطق قبل أن تسمح للسكان بالعودة إليها.

ويأمل التنظيم الارهابي في أن يؤدي استهدافه للمدنيين إلى إحباط جهود ترسيخ الاستقرار التي تهدف إلى إعادة السكان لمنازلهم ووظائفهم ودراستهم وكذلك إعادة بناء البنية التحتية وسلطة الحكومة.